انقلبت جماهير فريق فيورنتينا الإيطالي على نجم فريقها السابق، الدولي المصري محمد صلاح، المحترف في صفوف فريق تشلسي الإنجليزي، وذلك بعدما قامت بإحراق قميصه؛ بسبب رفضه الاستمرار مع الفريق البنفسجي، الذي لعب له على سبيل الإعارة قادماً من النادي اللندني في النصف الثاني من الموسم المنقضي.

وكان "صلاح" قد انتقل إلى صفوف فريق فيورنتينا الإيطالي قادماً من تشلسي الإنجليزي في شهر يناير/كانون الثاني الماضي على سبيل الإعارة لمدة ستة أشهر، وذلك كجزء من صفقة انتقال لاعب الفيولا السابق، الكولومبي خوان كوادرادو، إلى النادي اللندني.

وأشعل المهاجم المصري محمد صلاح وسائل الإعلام الإيطالية، التي اتخذت من الفرعون المصري مادة دسمة، حتى إن بعض الصحف الشهيرة في إيطاليا اختارت وضع صورة صلاح في صدارة الصفحات الأولى.

ولم يرق القرار الذي اتخذه اللاعب المصري البالغ من العمر 23 عاماً لجماهير الفريق البنفسجي، التي صبّت جام غضبها عليه بأسوأ طريقة ممكنة بعدما قامت بإحراق قميصه؛ بسبب رفضه الاستمرار مع الفريق البنفسجي، إذ تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يُظهر أحد مشجعي الفيولا وهو يقوم بإحراق قميص نجم الفريق السابق.

واختارت صحيفة "كورييري ديلو سبورت" الإيطالية، التطرق إلى أبرز التعليقات التي جاءت في الصفحة الرسمية لنادي فيورنتينا الإيطالي، والتي كان أغلبها من الجالية العربية.

ونقلت الصحيفة الإيطالية تحدث البعض عن ضرورة بحث صلاح عن نادي آخر أكبر من فيورنتينا، على غرار إنتر ميلان، وفي نفس الاتجاه تحدث بعضهم عن أحد أبرز الأسباب التي دفعت بصلاح إلى عدم العودة إلى فيورنتينا، وهي وجود مدرب سبق له تدريب نادي ميكابي حيفا الإسرائيلي.

وأشارت الصحيفة الإيطالية إلى وجود جدال كبير بين أنصار فيورنتينا الذين طالبوا صلاح بضرورة التواضع واللعب مع فيورنتينا الذي لعب في صفوفه عدة نجوم يتقدمهم المهاجم الأرجنتيني جابريل باتيستوتا، وتطرقت الصحيفة للحديث عن فيديو انتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر خلاله شخص يلتف بوشاح نادي فيورنتينا بصدد حرق القميص رقم 74 للمهاجم الدولي المصري محمد صلاح.

إقرأ المزيد...

هل تعلم ما معنى "الدين الداخلي"؟

الثلاثاء, 07 تموز/يوليو 2015 00:00

بلغ الدين الحكومي الداخلي ألفي مليار جنيه... يعني تقريبا ضعف الناتج القومي... وهي نسبة قريبة من معدلات الإفلاس... وهذا الدين يتزايد بمعدل ٣٠٠ مليار سنويا...
.
مش مشكلة...
.
ولكن هل تعلم ما معنى "الدين الداخلي"؟
.
هذه أموال تقترضها الحكومة المصرية من البنوك العاملة في مصر... وأغلبها من مدخرات المصريين العاملين في الخارج... أو أموال المعاشات... أو تحويشة عمر كثير من الناس... وأموال شركات صناعية وتجارية.
.
وطبعا هذه القروض الداخلية تحصل عليها الحكومة "بالدراع" بدون ضمانات... أو بضمان قطعة أرض على ناصية تطل على بحرين وبينهما ترعتين واحدة على الناشف.
.
يعني ممكن في أي وقت تتعرض الحكومة للإفلاس... تقوم تعمل كما عملوا في أيسلندا... وكما يريدون أن يفعلوا الآن في اليونان... ويقولوا لأصحاب الودائع في البنوك "سنعطيكم قصة شعر": يعني إلغاء ٣٠٪ من قيمة الودائع...
.
أما في حالة المستشار شيتلاند فلن تكون "قصة شعر" وإنما ستكون "حلاقة على الزيرو" بحكم الخلفية العسكرية... يعني إنسوا كل فلوسكم في البنوك... راحت عليكم... إنتوا حتقطعوا هدوم ماسر يعني وتسيبوها تمشي في الشارع عريانة!!!
.
برضو مش دي المشكلة...
.
أومال إيه المشكلة يا حاج مصر جديدة؟؟
.
المشكلة يا سيدي...
.
إفرض أن هذا الدين الحكومي يمثل من ربع إلى نصف الودائع في البنوك المصرية...
.
فهذا يعني أن الشعب المصري عنده ودائع في البنوك لا تقل عن ٤٠٠٠ مليار وربما أكثر من ٨٠٠٠ مليار جنيه
.
أسيبك تركز في الرقم ساعة أو ساعتين...
.
وبعد ما ترجع...
.
لاحظ أن نصف الشعب المصري تحت خط الفقر ولا يعرف يعني إيه بنك أصلا... وأن ثلث الشعب المصري عايش يوم بيومه... ويخاف يدخل من باب بنك أحسن يقبضوا عليه...
.
فهذه ال ٨٠٠٠ مليار جنيه مملوكة معظمهما لشريحة ال ١٠٪ الأعلى في البلد... يعني حوالي ثمانية مليون مواطن... يملك كل واحد فيهم في المتوسط مليون جنيه ودائع في البنوك...
.
اللهم لا حسد... ربنا يزيدهم كمان وكمان...
.
برضو مش دي المشكلة...
.
أومال إيه المشكلة يا أسطى عباس المنوفي؟
.
المشلكة...
.
لاحظ أننا هنا لا نتحدث عن كل ثروة المصريين... لا نتحدث عن الشركات والأراضي والعقارات والشاليهات والسيارات والمجوهرات إلخ... إلخ...
.
نحن نتحدث فقط عن ٨٠٠٠ مليار جنيه نقدية وأموال مودعة في البنوك المحلية (سيبك من الأموال المهربة للخارج أساسا)
.
هذه الأموال يا عم الحاج...
.
عليها زكاة مال... فقط زكاة مال... مائتي مليار جنيه سنويا...
.
مائتي مليار جنيه زكاة على الودائع في البنوك فقط... ناهيك عن باقي الثروات العقارية والمكنوزة...
.
لو وزعت هذه الزكاة على الأربعين مليون مصري الأكثر فقرا لكان نصيب كل منهم ٥٠٠٠ جنيه سنويا...
.
يعني لو أسرة من خمس أفراد... فنصيبها من زكاة المال (على الودائع في البنوك فقط)... ألفين جنيه شهريا...
.
ألفين جنيه شهريا لكل أسرة مصرية تحت خط الفقر (وهم نصف الشعب)... من زكاة المال على الودائع في البنوك فقط (وليس كل ثروة المصريين).
.
ولكن بدون إخراج زكاة المال... طبعا أنت تعرف ما سيحدث:
.
سيأتي عبدو الجحش و يأكلها كلها... و يقول لك "ما نقص مال من صدقة"!!!

إقرأ المزيد...

دشنت منظمتان تركيتان مشروعا لطباعة وتوزيع مليون مصحف فى قارة أفريقيا.

وأعلنت منظمتا "وقف الخيرات" و"وكالة التنسيق والتعاون" (تيكا) التركيتان، مساء الاثنين، بالعاصمة السودانية الخرطوم، مشروع "طباعة مليون مصحف لأجل أفريقيا".

وقال "حقي أيكون" ممثل جمعية "وقف الخيرات" التركية في السودان، في كلمة ألقاها خلال حفل الإطلاق في الخرطوم: إن الدفعة الأولى من نسخ القرآن الكريم التي طبعت في تركيا، وعددها 50 ألفا، وصلت إلى السودان، وتم توزيعها مؤخراً على المسلمين في عدد من الدول الأفريقية، فيما سيتم توزيع الأعداد الأخرى على دفعات على مدار 3 سنوات.

وأضاف أيكون، أن عمل جمعيته "لا يقتصر على تقديم المساعدات الإنسانية فقط، وإنما تسعى الجمعية أيضًا إلى حمل شعلة الحضارة والثقافة الإسلامية إلى كل مكان تذهب إليه"، وفق تعبيره.

بدوره قال "يحيى أجو"، ممثل "تيكا" في السودان، إن المنظمة تسعى من خلال برامجها الإنمائية، لتعزيز علاقات تركيا مع البلدان التي تعمل فيها، معبرًا عن أمله في تنفيذ مشاريع أخرى مستقبلًا بحسب وكالة الأناضول.

وقال المسؤول في السفارة التركية بالخرطوم "محمد تان"، إن السودان "يعتبر بوابة لأفريقيا، لذا نسعى دائمًا لتعزيز علاقتنا معه أكثر وأكثر".

من جهته، لفت "كمال رزق" ممثل منظمة "الدعوة الإسلامية" الدولية في السودان، إلى أن مشروع طباعة المصحف الشريف، يأتي لمواجهة البلاد التي "لا تريد للإسلام أن يتقدم"، وفق قوله ودون أن يوضح تفاصيل أكثر حول المقصود بحديثه.

وأشاد رزق، بما وصفها بـ"الأيادي البيضاء لتركيا في أفريقيا وخصوصًا السودان"

إقرأ المزيد...


أعلن البنك المركزي المصري ،الإثنين، أن إجمالي الدين العام المحلى ارتفع إلى 2.016 تريليون جنيه لأول مرة بنهاية آذار/مارس، فى حين انخفض حجم الدين الخارجي إلى 39.9 مليار دولار، وذلك في تقريره عن شهر يونيو المنصرم.

وارتفعت أسعار الذهب في أول تعاملات الأسبوع 5 جنيهات ( حوالي ثلاث دولار) في الجرام ليصل سعره لعيار 21 إلى 261 جنيها في ارتفاع لم يشهده منذ الشهرين الماضيين، بعد ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري.

وهبطت أسعار النفط في تداولات اليوم إلى أدنى مستوياتها منذ منتصف نيسان/أبريل الماضي، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت تسليم 15 آب/أغسطس ، بنسبة 4.29% إلى 54.49 دولارا للبرميل، وهبطت العقود الآجلة للخام الأمريكي تسليم 15 آب/أغسطس بنسبة 2.04% إلى 59.09 دولارا للبرميل.

وكانت بورصة مصر في مقدمة الخاسرين بعد هبوط مؤشرها بنسبة 4.23%، وهي أكبر وتيرة تراجع يومية في 6 أشهر ونصف، ليصل إلى 7870.78 نقطة، وهو أدنى مستوى له منذ نيسان/أبريل 2014، فيما خسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة نحو 12 مليار جنيه (1.6 مليار دولار).

وقال محمد الجندي، مدير إدارة البحوث الفنية لدى "اى سى آن"، ومقرها مصر "كان هناك عمليات بيع مكثفة على الأسهم المصرية هوت بها إلى مستويات متدنية هي الأدنى منذ عدة سنوات".

وهبطت أسهم "هيرميس" القابضة بنسبة 8.4% و"بالم هيلز" للتعمير بنسبة 6.3%، و"حديد عز" بنسبة 6%، و"سوديك" العقارية بنسبة 5.5%، وجميعها من الأسهم القيادية المكونة للمؤشر الرئيسي.

وأضاف الجندي، في تصريح لوكالات رسمية لاحظنا أيضا عمليات بيع مكثفة من قبل المؤسسات خاصة المحلية والأجنبية، ربما كان ذلك السبب الرئيسي وراء هبوط الإثنين.

وحققت المؤسسات المحلية والأجنبية والعربية صافي بيعي بنحو 27.2 مليون جنيه (3.5 مليون دولار)، و 8.2 مليون جنيه (1.05 مليون دولار)، و 2.89 مليون جنيه (369.3 الف دولار) على التوالي .

وتوقع الجندي، أن تعاود الأسهم المصرية صعودها في تداولات الغد، خاصة وأن هبوط اليوم كان "غير مبرر" على حد وصفه، لكنه رهن الصعود بعدم ظهور أية أنباء سلبية قد تعكر صفو المتعاملين.

وأصدر هانى قدرى دميان، وزير المالية، قرارا بتحديد عينة ممولى ضريبة الدمغة التي تتولى مصلحة الضرائب المصرية فحصها خلال الفترة من عام 2013 حتى عام 2014.

 وأكد مسئول فى البنك الأهلى الكويتى، الإثنين، أن البنك يعتزم إرسال الموافقة التى حصل عليها من بنك الكويت المركزى على صفقة بنك بيريوس مصر للبنك المركزي المصري "فورا"، لاستكمال إجراءات الصفقة التي تبلغ قيمتها 150 مليون دولار.

وبنهاية تعاملات البورصة خسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بالبورصة نحو 11.95 مليار جنيه، مدفوعة بعمليات بيع من قبل كل من المستثمرين الأجانب والعرب، في حين مالت تعاملات المصريين نحو الشراء.

إقرأ المزيد...

إياك أن تنكسر

الثلاثاء, 07 تموز/يوليو 2015 00:00

بقلم: حسن مراد
 
أحكم السفاح الانقلابي عبد الفتاح السيسي قبضته الأمنية علي البلاد،وبات يهدد بالويل والثبور كل صوت يعارضه ، بل أمعن في القتل الممنهج خارج نطاق القانون ، وأعطي إشارة البدء في تنفيذ مخطط التصفية الجسدية للمعارضين وعلي رأسهم قادة الإخوان المسلمين عقب مقتل النائب العام الانقلابي في تمثيلية وضيعة قام بالترتيب لها للخلاص من خصومه.
وفور بدء الإشارة قام أكابر المجرمين بتنفيذ مخططهم اللعين بتصفية ثلة من خيرة قادة الإخوان وهم يناقشون أوضاع أسر الشهداء والمعتقلين في مدينة السادس من أكتوبر بعد اعتقالهم وقتلهم بدم بارد.
هذه الإجراءات القمعية جعلت كثير من العاملين للدعوة والمؤيدين للشرعية يتساءلون عن المآل الذي تسير إليه البلاد في ظل تلك الإجراءات،واستبطئ الجميع الخلاص،وسرت في بعض النفوس روح اليأس والقنوط،بل ركن البعض إلي الراحة والدعة متذرعين بالملاحقة والمطاردة.
ماذا يريد السفاح :
يهدف المجرم السفاح من تلك الإجراءات توطيد أركان حكمه ، وتنفيذ الأجندة الصهيوأمريكية في القضاء علي الحركات الإسلامية وفي القلب منها جماعة الإخوان المسلمين والتي تمثل لهم عقبة كئودا لأطماعهم الاستعمارية.
كما يهدف من خلال ذلك أيضا تركيع الشعب المصري وإرهابه وإدخاله شرنقة الخوف، فيهتف له الجميع ، عاش الرئيس ... عاش الرئيس.
هل نجحت الإجراءات القمعية في صناعة مملكة الخوف:
الواقع يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن الإجراءات القمعية التي قام بها السفاح وأقر بارتكابها إقرارا جازما في حفل إفطار الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة بقوله " مش عاوز أفكركم بما حدث في 3/7،8/7 ،27/7 ،14/8/2013".
لم تصنع مملكة الخوف لدي المصريين ، ولم تؤثر في البنية التحتية للثورة ، بل إنها صنعت مملكة الحرية ، وأدت إلي استمساك المصريون بحريتهم أكثر من أي وقت مضي ، بل تقلص عدد المؤيدين للانقلاب وراح من حول السيسي كثير من أنصاره ومؤيديه.
عوامل بقاء السفاح إلي الآن:
هناك عاملين أساسيين في بقاء ( السفاح ) عبدالفتاح السيسي إلي الآن يتمثلان فيما يأتي:
أولا : عامل داخلي:
يتمثل في تترس هذا الخائن القاتل في ذراعيه القويين الجيش والشرطة،وما يتبعهما من أجهزة معاونة ( مخابرات عامة وحربية وأمن دولة ) بعد أن نجح في تغيير عقيدتهما وتحويل بوصلة وجهتهما من الحفاظ علي الأمن الداخلي والخارجي إلي محاربة خصومه السياسيين وكبح جماح أي صوت يعارضه،ولا أدل علي ذلك من قيام جهاز الشئون المعنوية بعملية غسل الأدمغة للجنود والصف لتغيير العقيدة القتالية واختزالها في محاربة الشعب.
أما باقي عوامل بقائه الداخلية من أذرع إعلامية وقضائية ورجال أعمال وكنيسة،وإن كان لها بعض الدور في البقاء إلا أنها عوامل ارتكاز ثانوية هشة تتغير فور التخلص منه وإزاحته من المشهد.
أما عن الإعلام والقضاء ورجال الأعمال فهم ينسجون علي نسج مليكهم، ويحكمهم المصالح ، أما الكنيسة وإن كان صوتها الآن عاليا ،إلا أنهم أحرص الناس علي حياة كما وصفهم رب العزة تبارك وتعالي.
عامل خارجي:
ويتمثل في عدم قبول الغرب للتجربة الديمقراطية الوليدة في مصر والتي أتت بالإسلاميين إلي سدة الحكم ، وتعميق الخائن لهذا المفهوم من خلال وزارة خارجيته الانقلابية مع استخدام فزاعة الإرهاب وإلصاقها بالإسلاميين،فضلا عن تعهده للغرب وأمريكا علي وجه الخصوص بالحفاظ علي أمن إسرائيل ابنتهم المدللة في الشرق.
وهذا ما يفسر قيام هذا المجرم من إجراءات تعمل علي استئصال شأفة أهل سيناء وتجريف الأرض،حتى تكون لقمة سائغة لليهود.
عوامل مهمة لكسر هذا السفاح:
أولا : التعالي علي الجراح والآلام:
يجب أن يتعالي العاملون لدين الله علي جراحهم،ويلملموا شتاتهم ، فقد وصفت السيدة عائشة المسلمون بعد وفاة رسول الله كالغنم في الليلة المطيرة٬ حتى قال بعض المسلمين لأبي بكر: ارتدت العرب عن الإسلام٬ وظهرت الفتن في الجزيرة٬ وادعى أناس النبوة٬ واضطربت الأحوال...يا خليفة رسول الله:لا طاقة لك بحرب العرب جميعاً٬ إلزم بيتك٬ وأغلق بابك٬ واعبد ربك حتى يأتيك اليقين.
بيد أن خليفة رسول الله ثار كالموج الهادر في وجه عمر: ثكلتك أمك يا بن الخطاب٬ أجبار في الجاهلية خوار في الإسلام ؟.. لقد تَّم الوحي واكتمل٬ أينتقص الدين وأنا حي؟ والله لو منعوني عقالاً كانوا يؤدونه لرسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم عليه ما استمسك السيف بيدي..فكونوا أيها العاملون لدين الله كخليفة رسول الله صلي الله عليه وسلم.
ثانيا : الحفاظ علي الحراك الثوري في الشارع مهما كانت النتائج :
فقد أبهرت الثورة المصرية الجميع في الداخل والخارج في قدرتها علي الحشد واستمرارها طيلة عامين كاملين بلا كلل ولا ملل،أذهبت فيها النوم عن أعين الطغاة الظالمين ،وأفقدتهم السيطرة علي أعصابهم ، وما تلك الإجراءات القمعية التي يقومون بها إلا لعجزهم عن وأد صوت الثورة الهادر في الشوارع ، ولو فتحت الميادين لرأوا ما لم تره عين.
وقد اتفقت كلمة المحللين السياسيين والمراقبين للشأن المصري أن المعول عليه في سقوط هذا النظام هو حركة الشارع وصمود الثوار.
 
 
لذا لا ينبغي لأي نقطة حراك أن تتوقف مهما كانت الظروف والأحوال، فالمجرمون يتقدمون خطوة عندما يتراجع الثوار عنها.
ويجب علي الصف بكافة مستوياته الحفاظ علي هذا المستوي ، وأن يتواصي الجميع فيما بينهم بالصبر والاحتساب ، وعدم العجلة فإن الله تعالي لا يعجل بعجلة العبد.
ولا يفت في عضد الأخ ما يراه هنا وهناك من قتل وتعذيب وتشريد فإن الله تعالي يصطفي من الملائكة رسلا ومن الناس وهذا ما تعاهدنا عليه في أول الطريق وتغنينا به في وقت الرخاء " الله غايتنا والرسول قدوتنا والجهاد سبيلنا والموت في سبيل الله أسمي أمانينا.
سينكسر الانقلاب بإذن الله الكريم ، ولكن إياك أن تنكسر أنت .. فهذه سنة ماضية إلي يوم الدين " ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين * إنهم لهم المنصورون * وإن جندنا لهم الغالبون "
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

إقرأ المزيد...

نظمت مجموعة من الفتيات والنساء، وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان المغربي أمس الأحد، تحت شعار "متقيش حجابي" ردًا على الحراك الأخير الذي انطلق بحملة "تنورتي حريتي".

وطالبت المشاركات في الوقفة الحكومة بحماية حرية ارتداء الحجاب في المؤسسات الرسمية في الدولة، ورددن هتافات منها "حجابي خط أحمر"، كما طالبن بتمكين المحجبات من حقوقهن في الدراسة وفي العمل دون قيد خلع الحجاب، وعدم التضييق عليهن داخل المؤسسات التعليمية، وكذلك احترام الهوية الإسلامية للمغرب التي يكفلها الدستور.

وجاءت الوقفة ردا على الحراك الحقوقي الأخير الذي انطلق بحملة دولية بعنوان "ارتداء الفستان ليس جريمة"، تضامنا مع فتاتي إنزكان بعد توقيفهما بتهمة "الإخلال بالحياء العام

إقرأ المزيد...